Vi sparar data i cookies, genom att använda våra tjänster godkänner du det. ⇒ läs mer om cookies

إعتقال شاب في العشرين من عمره بجريمة القتل المزدوجة في Hudiksvall

قررت المحكمة الإبتدائية في Hudiksvall إعتقال الشاب العشريني يوم الثلاثاء, للإشتباه بإرتكابه جريمة قتل مزدوجة وقعت في شمال Hudiksvall.

Annons

في يوم الإثنين بعد يوم عيد الميلاد طالب المدعي العام Christer Sammens بإعتقال المشتبه به في جريمة القتل المزدوجة التي راح ضحيتها إمرأة تبلغ من العمر 71 عاماورجل في 62 من عمره في الأسبوع الماضي في Hudiksvall.

وقررت المحكمة الإبتدائية بإعتقال المشتبه به على ذمة التحقيق.

يقول المدعي العام Christer Sammens بأن المشتبه به ينكر التهمة الموجهة له ولكننا استنتجنامن خلال التحقيق الأولي بأن إجاباته غير مقنعه, بحسب ما ذكرته قناةGävleborg SVT.

المنزل اللذي وقعت فيه الجريمة

وذكر سائق تاكسي بأن المشتبه به ركب معه ونزل من التاكسي بمسافةتبعد 600 متر تقريبا من مكان الجريمة.

وحسب المعلومات الواردة بأن المشتبه به أكمل المسير إلى شارع E4 واستقل سيارة أخرى أوصلته إلى المشفى في Hudiksvall بعد وقوع الجريمة.

يقول محامي المشتبه به Jan Nyman لصحيفة Aftonbladet بأن المشتبه به تعرض لحادثة سرقة بشارع في Hudiksvall واستطاع أن يهرب وأن الكدمات التي وجدت على جسده هي من جراء تعرضه لمحاولة السرقة.

وقد أجريت عملية جراحية للمشتبه به نتيجة تلك الإصابات التي تعرض لها، ولكن الشرطة تعتقد أن هذه الإصابات حدثت أثناء وقوع الجريمة.

وأضاف المحامي بأن الشاب كان من مراجعين عيادة الطب النفسي.

وذكرت جريدة Aftonbladet أن أصدقاء المشتبه به حين علموا بإلقاءالقبض على الشاب تعرضوا للصدمة وقال أحد أصدقائه: لاأستطيع أن أتفهم ذلك لأن المشتبه به كان لطيفا ولم أشاهده يتصرف بعنف أو إنزعاج وأنا على ثقة بأنه لم يتعاطى المخدرات نهائيا.

وأضاف صديق آخر بأنه لا يوجد أي سبب لأن يرتكب المشتبه به الجريمة سوى أنه قد يكون يعاني من مشكلة نفسية. وقد اضطر للبقاء في المشفى بسبب حالته النفسية قبل فترة من وقوع الجريمة و صرح الأطباء بأنه قد يلحق الأذى بنفسه بسبب وضعه النفسي .

ويذكر أصحاب المشتبه به بأن هذا فشل بحق الطب النفسي لأنهم سمحو له بمغادرة المشفى قبل إتمام العلاج.

المشتبه به ليس لديه أي سوابق إجرامية، ولا تربطه أي علاقة با القتيلين .

Annons
Annons
Annons